من نحن         اتصل بنا     ارسل خبرا     للاعلان         الثلاثاء 29 يوليو 2014
nebrasnews.com_-_90x627.jpg
بتوجيهات من سمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان افتتاح المستشفى الاماراتي الانساني PDF تصدير لهيئة طباعة ارسال لصديق
Wednesday, 29 August 2012
_mg_6037.jpgعمان-نبراس نيوز-تم افتتاح المستشفى الاماراتي الاردني الانساني الميداني بمنطقة المفرق في المملكة الاردنية الهاشمية والذي تم نقله الى مخيمات اللاجئيين السوريين في الاردن بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه للتخفيف من معاناه الاجئيين السوريين من خلال سمو تقديم خدمات علاجية وجراحية ووقائية مجانية للاطفال والمسنين في جميع المناطق التي يتواجد بها النازحون بإشراف فريق طبي إماراتي أردني عالمي تطوعي وذلك في إطار حملة العطاء الانسانية والتي دشنت مسبقاً تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بمبادرة من زايد العطاء وبادارة المستشفى الإماراتي الإنساني العالمي المتنقل والذي يشرف عليه فريق عمل تحت مظلة هيئة الهلال الأحمر وبالشراكة مع مؤسسة الشيخ زايد بن سلطان للأعمال الخيرية والإنسانية ومؤسسة الشيخ خليفة الإنسانية وبالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الأردني والاتحاد النسائي العام وافتتح المستشفى الاماراتي الاردني الانساني الميداني معالي ناصر جودة وزير الخارجية الاردني وبحضور معالي عبداللطيف وريكات وزير الصحة الاردني وسعادة الدكتورعبدالله ناصر سلطان العامري سفير الامارات في الاردن ومعالي الدكتور محمد الحديد الرئيس العام للهلال الاحمر الاردني وسعادة أندرو هاربر ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة وسعادة مها احمد مديرة برنامج الغذاء العالمي في الاردن وسعادة ايمن المفلح الامين العام للهيئة الخيرية الهاشمية والدكتور موسى بريزات المفوض العام لحقوق الانسان وسعادة تاثرين جون مسؤولة اللجنة الدولية للصليب الاحمر في عمان وسعادة أملي جلبر مندوبة الاتحاد الدولي للصليب الاحمر وسعادة احمد حميد المزروعي رئيس مجلس ادارة هيئة الهلال الاحمر الاماراتي وسعادة خديم الدرعي رئيس فريق العمل المشرف على المستشفى الاماراتي الانساني المتنقل وسعادة الدكتور احمد الفلاحي الامين العام لهية الهلال الاحمر الاماراتي وجراح القلب الاماراتي الدكتورعادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء المدير التنفيذي للمستشفى الاماراتي الاردني الانساني الميداني وسعادة عبدالله الظاهري وعدد من النواب والسفراء وكبار المسؤوليين واعضاء السلك الدبلوماسي . و ياتي تشغيل المستشفى الاماراتي الاردني الميداني في الاردن ترجمة للعلاقات القوية التي تربط الامارات والاردن بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله وجلالة الملك عبدالله الثاني ملك المملكة الاردنية الهاشمية و انطلاقا من حرص دولة الامارات العربية المتحدة قيادة وشعبا على التخفيف من معاناة المرضى من الاطفال والمسنين من اللاجئين السورين في الاردن . ورفع معالي ناصر جودة وزير الخارجية الاردني الشكر والتقدير الى حكومة دولة الامارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله و صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ومتابعة الفريق اول سمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة على المبادرات الانسانية التي تنفذها لاغاثة المنكوبين والمتضررين والمرضى المعوزين في شتى انحاء العالم مؤكدا ان الامارات سباقة في هذا المجال على المستوى العالمي وهي رائدة في مجال مساعدة المحتاجين ومد يد العون والمساعدة لهم وهو نهج وضع قواعده فقيد الامة الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رحمه الله والمغفور له الملك حسين ابن طلال. و قال وزير الخارجية الاردني ما شاهدناه في المستشفى الاماراتي الاردني الانساني الميداني من تجهيزات متطورة وكادر طبية مدربة تعكس مدى الاهتمام الكبير الذي توليه الامارات لمساعدة النازحين السورين وتوفير متطلباتهم واحتياجاتهم للتخفيف من معاناتهم مؤكدا على اهمية دور المستشفى الميداني في علاج الحالات المرضية بين النازحين . وتوجه الوزير الاردني بالشكر والعرفان الى سمو الشيخ حمدان بن زايد ال نهيان على اهتمام سموه اللامحدود بالمستشفى الميداني قائلا ان سمو الشيخ حمدان بن زايد ال نهيان معروف بمواقفه الانسانية ومبادراته الخيرية على مستوى الوطن العربي والعالم لدعمه اللامحدود للبرامج الانسانية والعلاجية للفئات المستضغفة وبالاخص الاطفال والمسنين. واكد معالي عبدالطيف وريكات وزير الصحة الاردني ان المستشفى الاماراتي الاردني الميداني يعتبر نموذجا للشراكة الحقيقية والعمل التطوعي الامثل للفئات المعوزة من المرضى مشيرا الى انه ليس من السهل تركيب وتشغيل مستشفى متكامل خلال ايام و طاقته الاستيعابية 500 مريض يوميا ويضم مختلف التخصصات الطبية والوحدات والاقسام الطبية المتطورة اضافة الى مستشفيين متحركيين يمكنهم الوصل للمرضى والمصابيين في اماكن تواجدهم في مختلف المخيمات. وتوجه وزير الصحة الاردني بالشكر الى حكومة دولة الامارات على هذه المبادرة الانسانية التي تركز على الخدمات الصحية للاجئيين السوريين خاصة وان الخدمات الصحية التي يتم تقديمها على مستوى عال من الجودة و تتفق مع المعايير العالمية . و قال الوزير الاردني ان وزارة الصحة تحرص على تسخير جميع الامكانيات لتمكين الكوادرالطبية الاماراتية والاردنية والعالمية من القيام بواجباتهم الانسانية لعلاج الاجئين السوريين واشاد سعادة الدكتور محمد الحديد مدير الهلال الاحمر الاردني بمستوى المستشفى الاماراتي الاردني الميداني الذي يعتبر امتداد للمبادرات الانسانية لدولة الامارات العربية المتحدة التي دائما تكون في الطليعة في مد يد العون والمساعدة للمحتاجين مشيرا الى ان المستشفى الميداني والمستشفيين المتحركين يعتبرا في غاية الاهمية لنوعية وطبيعة الخدمات التي يوفرها ويقدمها للنازحين السوريين الذين هم في اشد الحاجة الى الخدمات الصحية . واضاف ان اقسام المستشفى وما يتضمنه من وحدات يجعل منه مستشفى نموذجي في منطقة مخيمات اللاجئيين السوريين ويساهم في التخفيف من معاناتهم بالذات المرضى الذين يعانون من الامراض المزمنة المختلفة التي تحتاج الى المتابعة الدورية والتي تحتاج الى الادوية والتي يوفرها المستشفى المتنقل مجانا للمرضى . و قال سعادة احمد حميد المزروعي رئيس مجلس ادارة هيئة الهلال الاحمر الاماراتي ان دولة الامارات العربية المتحدة وبتوجيهات القيادة الرشيدة تولي الاعمال الانسانية والخيرية اهتماما كبيرا من خلال رصد الميزانيات وتاهيل الكوادر المدربة ذات الكفاءة العالية لتنفيذ البرامج المختلفة مشيرا الى ان المستشفى الاماراتي الاردني الميداني احدى المبادرات الانسانية التي يحرص عليها سمو الشيخ حمدان بن زايد ال نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الاحمر . واضاف ان المستشفى الميداني وما يقدمه من خدمات صحية يعتبر نموذجا رائعا في مجال توفير خدمات صحية للاجئيين السوريين مؤكدا ان هيئة الهلال الاحمر ستسخر كافة امكانياتها لدعم ومساندة جهود المستشفى المتنقل وتوفير المتطلبات اللازمة لتنفيذ البرامج الصحية المختلفة الموجهة للمرضى السوريين . من جانبه قال سعادة أندرو هاربر ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة في الاردن ان المستشفى الاماراتي الاردني الميداني في الاردن يعتبر من افضل المستشفيات الميدانية التي تمت زيارتها طوال حياتنا العملية لعدة اسباب اهمها تنوع الخدمات الصحية التي يقدمها وتعدد الاقسام والوحدات التي يتكون منها المستشفى الى جانب العدد الكبير من الكادر الطبي المتطوع والذي يضم مختلف التخصصات . واضاف عودتنا الامارات دائما بقيادتها الرشيدة على مثل هذه المبادرات الانسانية الرائدة والسباقة مما جعل الامارات محل احترام وتقدير دول العالم اجمع التي تشهد للامارات ريادتها في مجال الاعمال الانسانية ومساعدة المحتاجين ونصرة المستضعفيين وتوفير احتياجتهم . واكد سعادة الدكتور عبدالله ناصر سلطان العامري السفير الاماراتي في الاردن حرص الامارات على توفير افضل الخدمات الانسانية للنازحيين السوريين للتخفيف من معاناتهم مشيرا الى ان المستشفى الاماراتي الاردني المتنقل الاكبر من نوعه الذي يوفر خدمات صحية للنازحيين السوريين حيث يضم اكثر من 80 متطوعا من الاطباء والفنيين في مختلف التخصصات اضافة الى الاداريين . و قال ان الامارات وبتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد ال نهيان ستواصل تقديم خدماتها الانسانية والصحية من خلال مستشفى الامارات المتنقل والبرامج الاغاثية الاخرى بالتنسيق والتعاون مع جهات الاختصاص في الاردن موجها الشكر والتقدير الى الحكومة الاردنية والى هيئة الهلال الاحمر الاردني على التعاون لتشغيل المستشفى الميداني . وقد استمع معالي ناصر جودة وزير الخارجية الاردني ومعالي عبداللطيف وريكات وزير الصحة الاردني وكبار المسؤولين الى شرح مفصل من جراح القلب الاماراتي الدكتور عادل الشامري عن المستشفى الميداني واقسامه والوحدات التي يتكون منها بما في ذلك العيادات المتنقلة التي تضم احدث التجهيزات الطبية ، كما قدم شرحا عن نوعية الخدمات التي يقدمها وخطة عمل المستشفى خلال الاسابيع المقبلة ونوعية التخصصات الطبية المتوفرة و تخصصات الاطباء العاملين في المستشفى . و استقبل المستشفى الاماراتي الاردني الميداني خلال الاسبوع الاول من تشغيله ـ حيث تم تشغيله التجريبي الاسبوع الماضي ـ في مخيمات اللاجئيين في الاردن 958 مريضا ومراجعا من الاطفال والنساء والمسنيين والمصابين الذين يعانون من مختلف الامراض ، حيث تصل الطاقة الاستيعابية للمستشفى وعياداته المختلفة الى نحو 500 مريض يوميا ، وغالبية الحالات التي تم استقبالها تعاني من اصابات وكسور وامراض مزمنة بالذات السكري وضغط الدم اضافة الى امراض اخرى حيث تولى الفريق الطبي الذي يضم اطباء من الامارات والاردن وبعض دول العالم الكشف على الحالات المرضية وتحديد البرامج العلاجية المناسبة لكل حالة وتوزيع الادوية اللازمة مجانا . واكد سعادة خديم الدرعي رئيس الفريق المشرف على المستشفى الاماراتي الانساني العالمي المتنقل ان الكادر الطبي والفنيي من المتطوعين يتم زيادة عدده بشكل تدريجي مشيرا الى ان هذه المرحلة تعتبر المرحلة الاولى من خلال افتتاح مستشفى ميداني يعقب ذلك المرحلة الثانية وهي تشغيل المستشفى المتحرك الثاني ثم المرحلة الثالث تشغيل المستشفى المتحرك الثالث مما يتيح تشغيل 150 سريرا في المستشفيات الثلاث الميدانية والمتحركة وقال الدرعي ان سمو الشيخ حمدان بن زايد ال نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الاحمر وجه بتوفير كافة البرامج البرامج العلاجية التي يحتاج اليها اللاجئيين السوريين في الاردن واضاف انه تم توجيه رئيس الفريق الطبي في المستشفى الاماراتي الاردني الميداني في شان زيادة التخصصات الطبية التي يحتاج اليها المستشفى المتنقل وعياداته من واقع الحالات المرضية التي يتم علاجها في المستشفى حتى يتم توفير التخصصات المطلوبة في اسرع وقت في حالة زيادة اعداد المرضى للتخفيف من معاناتهم . واوضح جراح القلب الاماراتي الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء المدير التنفيذي للمستشفى الاماراتي الاردني الميداني انه تم تشخيص وعلاج حالات اصابات بطلق ناري وكسور مشيرا الى ان بين الحالات اطفال واضاف ان نسبة كبيرة من الحالات التي تم علاجها تعاني من مرض السكري و ضغط الدم المرتفع وامراض القلب اضافة التهابات الجهاز التنفسي العلوي وامراض الطفولة المختلفة مؤكدا ان حالات عديدة تعاني من امراض مزمنة و لاتعلم باصابتها وبالتالي لا تتناول الادوية اللازمة للعلاج ما يعرضها لمضاعفات خطيرة حيث وضعت مثل هذه الحالات على برامج علاجية مناسبة كما صرفت لها الادوية اللازمة مجانا ، فيما تم علاج حالات جفاف بين الاطفال . واوضح الدكتور الشامري ان الفريق الطبي يضم طبيب متخصص الجراحة والعناية المركزة وطبيب متخصص في امراض القلب و طبيبة متخصصة في امراض النساء والولادة وطبيب متخصص في امراض وجراحة الاطفال مشيرا الى ان الاطباء الاخصائيين والاستشاريين يتم استبدالهم اسبوعيا بعد ان وجد تجاوبا كبيرا من المئات من الاطباء المتخصصين من الامارات ومن دول عربية ومن دول العالم للتطوع للعمل في المستشفى الاماراتي الاردني الميداني . و ياتي تشغيل المستشفى الإماراتي الاردني الانساني الميداني انطلاقاً من حرص دولة الإمارات العربية المتحدة من التخفيف من معاناه المنكوبين والمتضررين في محتلف دول العالم وا نسجاماً مع الروح الإنسانية للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله وترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إلى إغاثة الشعب السوري وانطلاقاً من رؤية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى تسخير جميع الإمكانات للتخفيف من معاناه المرضى من خلال تقديم الخدمات الإنسانية العلاجية والجراحية والوقائية المجانية للاجئيين في مختلف المخيمات . و يشتمل المستشفى الميداني على وحدات تخصصية وحافلات طبية متحركة وعيادات متنقلة ومجهزة بأحدث التجهيزات الطبية وفق أفضل المعايير كما يضم وحدة لاستقبال المرضى ووحدة للطوارئ، ووحدة للعيادات الخارجية ووحدة للإقامة القصيرة ووحدة للعناية المركزة، ووحدة للجراحة وصيدلية ومختبر متكامل ووحدة لتوليد الكهرباء وعدد من الحافلات الطبية المتحركة والمجهزة وفق أفضل المعايير الدولية . وقال سعادة عبدالله الظاهري من هيئة الهلال الاحمر الاماراتي ان تم تسخير جميع الامكانيات لتشغيل المستشفى الميداني من خلال تهيئة البنية التحتية لتمكين الطاقم الطبي الاماراتي والاردني من تقديم خدماته الصحية وفق افضل المعايير مثمنن تعاون الاشقاء الاردنيين وجهودهم في توفير الدعم اللوجستي للمستشفى الميداني من كهرباء ومياه وتجدر الاشارة ان المستشفى الاماراتي الميداني هو احد مبادرات زايد العطاء واسس بقرار رسمي من سمو الشيخ حمدان بن زايد ال نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الاحمر عام 2009 ويعمل تحت مظلة هيئة الهلال الاحمر الاماراتي وبمبادرة من المجموعة الاماراتية العالمية للقلب ويشرف عليه فريق عمل من مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة ابرزها هيئة الهلال الاحمر ومؤسسة الشيخ زايد بن سلطان للاعمال الخيرية والانسانية مؤسسة الشيخ خليفة الانسانية ووزارة الصحة ووزارة الداخلية والقوات المسلحة وهيئة الصحة في ابوظبي وشركة صحة وصندوق الزكاة والهيئة الوطنية لادارة الطوارىء والازمات وغيرها من المؤسسات من الداعمين للعمل الانساني والاجتماعي والذي ارسى دعائمه المغفور له باذن الله الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان مؤسس دولة الامارات العربية المتحدة مشكلين بذلك نموذج مميز للعمل الانساني والتلاحم الاجتماعي والعطاء العالمي .
 

إضافة تعليق

< السابق   التالى >